اعلنت القوات الاميركية في العراق اعتقال قائد قوات الدفاع الجوي العراقي مزاحم صعب حسن التكريتي ووزير التجارة في نظام صدام حسين المخلوع محمد مهدي صالح، بعد اقل من يوم من اعتقال رئيس الاستخبارات العسكرية العراقية زهير طالب عبد الستار النقيب ليرتفع الى 11 عدد الذين تم اعتقالهم من بين 55 شخصية في النظام السابق تريد الولايات المتحدة القاء القبض عليها.
ويحتل مزاحم صعب الرقم 10 على لائحة الشخصيات الـ55. ويمثل بنت الديناري في لعبة الورق التي اعدتها وزارة الدفاع بالشخصيات العراقية الـ52 التي تبحث عنها القوات الاميركية. واعلنت القيادة الاميركية الوسطى في قطر في بيان امس ان القوات الاميركية في العراق اعتقلت وزير التجارة العراقي محمد مهدي صالح.
ويحمل محمد مهدي صالح الرقم 48 على لائحة الشخصيات. ويمثل ستة الكبة في لعبة الورق.
وكانت القوات الاميركية قد اعلنت فجر امس عن اعتقال زهير النقيب، ويحتل الرقم 21 على لائحة المسؤولين العراقيين ويمثل سبعة الكبة في لعبة الورق.
واعلنت القيادة الاميركية الوسطى ايضا انها اعتقلت في بغداد مسؤولا اخر في جهاز المخابرات العراقي هو سليم سعيد خلف الجميلي وقالت انه المسؤول عن العمليات في اميركا الشمالية. وهو غير مدرج على لائحة الشخصيات العراقية التي تبحث عنها القوات الاميركية.
وقال ناطق باسم القيادة الاميركية الوسطى هو جيم ويلكينسون "يشتبه بانه على علم بنشاطات اجهزة المخابرات العراقية في الولايات المتحدة ومن بينهم اسماء الاشخاص الذين يتجسسون لحساب العراق".