إختتم المجلس الأهلي لمكافحة الإدمان في صيدا مشروع "تعزيز دور الشباب في المجتمع" والذي تم إنجازه برعاية بلدية صيدا وبتمويل من البرنامج الوطني للتطوع في وزارة الشؤون الإجتماعية والبنك الدولي بالتعاون مع جمعية التنمية للإنسان والبيئة وجمعية سما.

أقيم الحفل برعاية رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، قاعة البلدية صيدا وبحضور ممثل معالي النائب بهية الحريري نزار الرواس و ممثل النائب أسامة سعد عدنان البلولي، وممثل المطران مارون العمار الأب الياس الأسمر، وممثلة البرنامج الوطني للتطوع في وزارة الشؤون الإجتماعية مروى الكك، وممثل الدكتور عبد الرحمن البزري زهير البزري، وممثل رئيس مكتب مكافحة المخدرات في الجنوب الرائد هيثم سويد المؤهل أول ياسر عبدالله ، وشخصيات و رئيسة المجلس الأهلي لمكافحة الإدمان عرب كلش وأعضاء الهيئة الإدارية للمجلس.

السعودي

بعد ترحيب من عضو المجلس الأهلي لمكافحة الإدمان الاعلامي طارق أبوزينب، تحدث رئيس البلدية المهندس محمد السعودي فنوه بإنجازات المجلس ولا سيما على صعيد التصدي لآفة الإدمان على المخدرات والتوعية لمخاطرها من خلال إحتضان الشباب المغرر بهم ومعالجتهم وتحصينهم ببرامج مفيدة وبناءه لهم وللمجتمع.

حمتو

وألقى كلمة المجلس الأهلي لمكافحة الإدمان نائب رئيسه ماجد حمتو الذي اشار الى ان "المشروع شارك فيه كوكبة من الشباب والشابات المتطوعين لأكثر من ثلاثة اشهر بالتزام ومثابرة في ورش تدريبية وانشطة ميدانية. وكان تجربة هامة تجلت فيها عزيمة الشباب وروح المبادرة بافكار مبدعة وخلاقه نحن اليوم بأمس الحاجة لها".

السبع

من جهتها رأت وداد السبع بإسم "جمعية سما" ان "هذا المشروع يستجيب لحاجة فعلية لدى الشباب وهي الحاجة للنمو والتطور في بيئة آمنة تقدم للشباب تدريبات وتوجيهات على المستوى الشخصي والمهني وتساعدهم على التخطيط لمستقبل مشرق لمهنة تتلائم مع تطلعاتهم وقدراتهم كما تمكنهم من صناعة التغيير في مجتمعاتهم. والمشروع خطوة تجعل طاقات الشباب تنير دروبنا و يكون صوتهم عاليا وفاعلا في صناعة التغيير".

وفي الختام جرى توزيع الشهادات على المشاركين وعددهم نحو 60 مشاركة ومشاركا.