عثرت استخبارات الجيش، على المواطن فؤاد طانيوس المر (مواليد 1955) جثة بين بلدتي مشيخا وبزبدين (المتن الاعلى)، وتبين أنه توفي إثر تعرضه لـ4 طلقات نارية في رأسه.

وكان فؤاد قد فقد قبل يومين فيما عثر على سيارته بعد اختفائه.

وبدأت القوى الامنية تحقيقاتها لكشف ملابسات الحادث.