قتل 6 عناصر من الجيش اليمني وجرح 20 شخصاً، بينهم إعلاميون، اليوم، عندما استهدفت ميليشيات الحوثي عرضاً عسكرياً في قاعدة العند العسكرية شمال محافظة لحج بطائرة بدون طيار "درون".

ومن بين المصابين نائب رئيس هيئة الأركان العامة، ومحافظ لحج، ورئيس شعبة الاستخبارات، والناطق الرسمي باسم المنطقة الرابعة.

من جانبه، أفاد مراسل "الحدث" بأن "طائرة مسيرة إيرانية الصنع انفجرت بمنصة عليها قيادات وزارة الدفاع، وأن قاعدة العند كانت تستخدم لقتال تنظيم القاعدة".

كذلك أشار إلى أن "سيارات الإسعاف تنقل الجرحى إلى مستشفيات عدن".

من جهة أخرى، قتل نحو 15 انقلابياً، امس، بانفجار صاروخ باليستي أثناء عملية إطلاق فاشلة بمنطقة آل الطيار بمديرية مجز بمحافظة صعدة الحدودية أقصى شمالي اليمن.

وأفادت المصادر بأن "عناصر الميليشيات، بينهم خبراء إطلاق صواريخ ،كانوا يستعدون لإطلاق صاروخ باليستي باتجاه الأراضي السعودية لكنه انفجر فيهم عند ساعات الصباح الأولى".

وكانت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن قد نشرت في وقت سابق فيديو يوثق بعضاً من انتهاكات الميليشيات الحوثية، خاصةً في ما يتصل باستخدام الأماكن السكنية والمدنيين لأغراض عسكرية.

ويتضمن الفيديو أولاً لقطات جوية لمستودع أسلحة في مديرية رازح بمحافظة صعدة. كما يظهر مسلحين قرب شاحنة يحملونها، ويبدو بوضوح أنها وسط منطقة سكنية مكتظة بالبيوت.

(العربية.نت)