التقى وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو مع القوات الأمريكية وزعماء سياسيين في العراق اليوم لطمأنتهم بشأن انسحاب القوات الأميركية من سوريا والتحذير من أن إيران ما زالت تشكل تهديدا أمنيا في المنطقة.

تأتي الزيارة، التي لم تؤكدها وزارة الخارجية الأميركية إلى أن "غادر بومبيو بغداد، في اليوم الثاني من جولة يقوم بها بومبيو في الشرق الأوسط تشمل كذلك الأردن ومصر والبحرين وقطر والإمارات والسعودية والكويت وسلطنة عمان".

وفي بغداد اجتمع بومبيو مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي ووزير الخارجية محمد الحكيم ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي والرئيس بُرهم صالح.

وذكر بيان لوزارة الخارجية الأميركية أن "بومبيو أكد في لقائه مع عبد المهدي على التزام الولايات المتحدة بدعم سيادة العراق وبحث هزائم تنظيم داعش في الآونة الأخيرة في سوريا واستمرار التعاون مع قوات الأمن العراقية".

(رويترز)