سجلت أسعار الذهب تراجعا، اليوم الثلاثاء، مع تنامي رغبة المستثمرين للمخاطرة بدعم من توقعات باقتراب والصين والولايات المتحدة من إبرام اتفاق تجاري، في حين تعافى الدولار من أقل مستوى له في شهرين ونصف الشهر الذي بلغه في الجلسة السابقة.

وهبط المعدن الأصفر في التعاملات الفورية 0.6 بالمئة إلى 1281.32 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 07:38 (بتوقيت غرينتش)، بينما فقد الذهب في التعاملات الآجلة بالولايات المتحدة 0.5 بالمئة إلى 1238.10 دولار للأوقية.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة عملات منافسة، نحو 0.3 بالمئة، مبتعدا عن أقل مستوى في شهرين ونصف الشهر الذي بلغه في الجلسة السابقة، بعدما أشار رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) جيروم باول الجمعة الماضي، إلى أن البنك قد يوقف دورة رفع أسعار الفائدة التي بدأت قبل أعوام.

وصعد الذهب نحو 11 بالمئة منذ سجل أقل مستوى في أكثر من عام ونصف العام في منتصف آب، بسبب الاضطراب في أسواق الأسهم وتراجع طفيف للدولار. وسجل الذهب أعلى مستوى منذ حزيران 2018 عند 1298.42 دولار للأوقية يوم الجمعة.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، استقر البلاديوم في المعاملات الفورية عند 1299.30 دولار للأوقية، لكنه يظل قريبا من المستوى القياسي المرتفع البالغ 1313.24 دولار الذي سجله في الجلسة السابقة، ويجري تداوله بأسعار أعلى من الذهب.

وصعدت الفضة نحو 0.9 بالمئة إلي 15.51 دولار للأوقية، بينما خسر البلاتين 0.7 بالمئة ليصل إلى 816.50 دولار للأوقية بعدما سجل أعلى مستوى في أكثر من شهر عند 831.10 دولار الاثنين الماضي.

(سكاي نيوز)