أظهرت التحقيقات في الجريمة الثلاثية في منطقة فرن الشباك، ان الأب قتل ولديه بطلقين ناريين من سلاح بومب اكشن ثم انتحر بطلق ناري ثالث من السلاح نفسه.

وكان قد عثر داخل احدى الشقق في منطقة فرن الشباك - شارع بويز ومطر، على الفلسطيني محمد ابراهيم شراب وولديه علي وتيا، جثثا مضرجة بالدماء وبجانب جثة الوالد بندقية بومب اكشن.

وحضرت الى المكان قوى الأمن الداخلي ومكتب الحوادث والأدلة الجنائية، وطبيب شرعي كشف على الجثث.

وفي المعلومات ان شراب كان قد تلقى انذارا من صاحب الشقة بوجوب إخلائها، وانه أمضى فترة الأعياد لدى والديه، وعاد يوم الأربعاء حيث غاب عن السمع بعد أن أطفأ جهازه الخليوي، وان جيرانه عرفوا بالحادثة من خلال الروائح المنبعثة من الجثث الثلاث.

كما وجدت الطلقات الثلاث العائدة للسلاح المستعمل في المكان نفسه الذي وقعت فيه الجريمة المروعة.