قالت الفنانة نادية الجندي أنها لم تدل بأي تصريحات عن كونها تعيش قصة حب من عدمه، مشيرة إلى أنها تعتبر حياتها الشخصية ملكاً لها، ولا يمكن ان تتحدث عنها بهذه الطريقة التي وصفتها بال "ساذجة".

أضافت في حديث لـ"إيلاف" أنها لا تعرف سبب خروج الشائعة عن ارتباطها في الوقت الحالي على الرغم من نفيها لهذا الأمر مراراً وتكراراً . مشيرة إلى انها لم تتطرق في أي مقابلة أو لقاء سواء تليفزيوني أو اذاعي لشؤونها الشخصية، وتستغرب هذه الطريقة في التعامل مع الامر واعتباره خبراً حقيقياً.

وحول مشروعها السينمائي الجديد الذي اعلنت عنه وينتمي لافلام المخابرات، قالت نادية أن المشروع قائم بالفعل لكن لا يزال الوقت مبكر للحديث عن تفاصيله مشيرة إلى أن التفاصيل ستعلن بالوقت المناسب وعندما يكون فريق العمل جاهز لانطلاق التصوير بالفعل وهو ما توقعت ان يكون قريباً.

كانت اخبار قد تم تداولها على نطاق واسع تفيد باعلان نادية الجندي لارتباطها بعد يام قليلة من حوار اجرته مع احد المجلات الخليجية تحدثت فيه عن اهمية الحب.

(إيلاف)