يصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية سوف إلى القاهرة، اليوم، للقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والمشاركة في افتتاح مسجد "الفتاح العليم" وكاتدرائية "ميلاد المسيح" بالعاصمة الإدارية الجديدة.

ومن المتوقع ان تعقد قمة فلسطينية - مصرية ستجمع الرئيسين للتباحث حول آخر مستجدات القضية الفلسطينية، والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وقالت مصادر في رام الله إنه من المتوقَّع أن تتطرق القمة إلى فشل جهود المصالحة بين "منظمة التحرير" و"فتح" من جهة، وحركة "حماس" من جهة أخرى، في ظل إصرار الأخيرة على "رفض الانصياع لقرارات الشرعية"، وإبقاء سيطرتها على قطاع غزة.

(الشرق الأوسط)