استذكر رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري، عبر «المستقبل»، الوزير الشهيد محمد شطح، في الذكرى الخامسة لاغتياله، وقال: «خمس سنوات مضت، والحبيب محمد شطح لم يمضِ من ذاكرةٍ، نستمد من محطاتها الحافلة بالحوار والاعتدال، قوة الاستمرار اليوم، وفي المستقبل، على القيم الإنسانية والوطنية والعربية التي زرعها فينا الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وكانت له، وما زالت لنا، الحد الفاصل بين الحق والباطل».

وشدد على أن «الحبيب شطح حاضرٌ معنا في كل ما نقوم به لحماية لبنان، بفكره الذي كان مسكوناً بهمّ استنهاض الهمم للنهوض بالبلد، برصانته التي كانت تتوهّج بالصدق والسلام، بهدوئه الذي كان، ولا يزال، سلاحنا في مواجهة الأزمات، بابتسامته التي كانت، ولا تزال، تحرّضنا على التفاؤل والأمل بمستقبلٍ أردناه معاً عامراً بالغيرة على لبنان، وبذل كل التضحيات من أجل صون حريته واستقلاله وعيشه الواحد، والتمسك بالعدالة عنواناً للعدل وإحقاق الحق».

وختم بالقول: «أكثر ما افتقده في الحبيب شطح هو الصدق، في زمنٍ بات فيه الصدق عملةً نادرة. رحمة الله عليه، وعلى مرافقه الشهيد محمد بدر والشاب الشهيد محمد الشعار، وكل شهداء ثورة الأرز، عهدنا أن نستمر على دروب الوفاء لكم، مع كل الأوفياء».