أفادت مصادر حكومية يمنية باندلاع اشتباكات عنيفة في محافظة الحديدة غرب اليمن رغم التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار في السويد ضمن محادثات السلام اليمنية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر مقرب من الحكومة الشرعية، أن 22 من عناصر الحوثيين قتلوا في الاشتباكات والغارات في المحافظة ليل السبت.

إلى ذلك، أفادت مصادر أمنية وسكان في العاصمة صنعاء بأن ميليشيات الحوثي تقوم بعمليات اعتقال واسعة لضباط جهاز الاستخبارات "الأمن القومي"، وسط مخاوف حوثية من تمرد ضدهم.

وقالت المصادر إن ميليشيات الحوثي نفذت خلال الساعات الماضية عمليات اعتقال واسعة طالت ضباطاً كباراً في جهاز الاستخبارات.

كما كشفت المصادر، حسب ما أفادت وسائل إعلام محلية، أن ميليشيات الحوثي تُخضع بقايا منتسبي جهاز الأمن القومي لتفتيش مباغت في منازلهم وفحص هواتفهم الشخصية، فيما قامت باعتقال العشرات منهم خلال الساعات الماضية.

وأشارت إلى أن هناك مخاوف حوثية من خروج الأمن القومي عن سيطرتهم، أو حدوث تمرد، منوهة بأن عمليات التمام هو مصطلح عسكري يقصد به جمع القوة البشرية لمعرفة المتواجدين من المتغيبين تتم أسبوعياً، خوفاً من هروب تلك القيادات إلى مناطق الحكومة الشرعية.

"قناة العربية"