بعد غياب اكثر من خمسة اشهر عن الساحة الفنية، عادت الفنانة اللبنانية ميريام فارس الى الجمهور من جديد اليوم الاربعاء 12 – 12 – 2018 كما سبق وحددت التاريخ في السابق، حيث اطلقت احدث اعمالها الغنائية المصورة على طريقة الفيديوكليب “قومي” كلمات وألحان يوسف العناني، توزيع حسام الدين، مكس وماسترينغ جاسم محمد.

ميريام التي كانت غائبة عن محبيها وعن الساحة الغنائية بسبب الوعكة الصحية التي ألمت بها منذ اشهر حيث تكتمت بشكل كبير حول وضعها الصحي، عادت اليوم لتفاجئ الناس الذين كانوا بانتظار اطلالتها للإطمئنان عليها، بأغنية خليجية جديدة وكليب ظهرت فيه بلوك أفريقي غريب من توقيع المخرج شريف ترحيني الذي قدّم عملاً مميزاً لناحية الصورة الجميلة والالوان المبهجة والفرحة.

ميريام ارفقت الكليب برسالة مؤثرة نشرتها على حسابها عبر موقع انستغرام جاء فيها: “الفترة الماضية كانت مرحلة هامة جدًا في حياتي، كنت خائفة، وبكيت، كنت منهارة. ولكن حبكم غمرني بكل الايجابية في العالم ووقفت مرة أخرى. وانا أقول: “استمتعوا بحياتكم... كل لحظة هي نعمة” وآمنوا ان اسوأ الاوقات هي بمشيئة الله من أجل صالحكم وسوف يرشدكم لاجتيازها، ها انا عدت من جديد وانا أكثر من سعيدة لأشاطركم أحدث اغنياتي “قومي” التي نفذت بكثير من الحب والعاطفة استمتعوا بها”.

ظهرت ميريام في الكليب بعدة لوحات راقصة مترافقة مع عدد من الراقصين ولكن لفتنا نحافتها الملحوظة بشكل كبير اضافة الى تغيير ملامح وجهها قليلاً بسبب الفقدان الزائد للوزن.

ولكن كنا نتمنى لو عادت ميريام بأغنية اجمل بعيداً عن الصخب المبالغ فيه في هذه الاغنية.

وكانت ميريام قد غابت منذ اشهر عن الساحة الفنية حيث قامت بالغاء كل حفلاتها بعد اصابتها بوعكة صحية خطيرة، لم تكشف عن نوعها ولكن سبق لها ونفت اصابتها بمرض السرطان.

وها هي اليوم تنتصر على المرض وتعود الى جمهورها حيث ضربت موعداً مع عشاق السهر ليلة رأس السنة في جزيرة الماريه، في أبوظبي. وسيكون هذا الحفل بمثابة عودتها الرسمية الى احياء الحفلات ايضاً.


(بصراحة)