وصل إجمالي الديون في العالم العام الماضي إلى مستوى قياسي جديد قدره 184 تريليون دولار، بما يعادل أكثر من 86 ألف دولار لكل شخص وهو ما يزيد على ضعف متوسط دخل الفرد السنوي في العالم.

وأظهرت بيانات صادرة عن صندوق النقد الدولي أمس، أن الولايات المتحدة والصين واليابان - أكبر ثلاث اقتصادات في العالم - هي الدول الأكثر استدانة أيضاً، وحذر الصندوق من المخاطر المحتملة على نمو الاقتصاد العالمي نتيجة زيادة نصيب الدول الثلاث من إجمالي الديون في العالم لإجمالي ناتجها المحلي.

وأشارت وكالة "بلومبرغ" للأنباء إلى أن إجمالي الدين العام والخاص في العالم يعادل حوالي 225% من إجمالي الناتج المحلي للعالم.

في الوقت نفسه أظهرت بيانات صندوق النقد ارتفاع إجمالي حجم ديون العالم خلال العام الماضي بمقدار تريليوني دولار مقارنة بتقديراته السابقة المنشورة في أكتوبر (تشرين أول) الماضي وذلك نتيجة إضافة بيانات آخر شهرين من العام وكذلك بيانات عدد من الدول التي لم تكن متاحة أثناء إعداد التقديرات الأولية.