ارتفعت أسعار النفط أكثر من اثنين بالمئة امس، بعدما أظهرت بيانات انخفاض المخزونات في الولايات المتحدة، ومع توقع المستثمرين حدوث عجز بسوق النفط العالمية في وقت أقرب مما كان متوقعا في السابق.

وقالت وكالة الطاقة الدولية في تقريرها الشهري عن سوق النفط اليوم الخميس إن اتفاق أوبك مع روسيا على خفض الإنتاج وقرار كندا بتطبيق تخفيضات في الإنتاج قد يحدثان عجزا في سوق الخام العالمية بحلول الربع الثاني من العام القادم إذا التزم المنتجون الكبار باتفاقهم.

وذكر تجار نقلا عن بيانات من شركة جينسكيب لمعلومات السوق أن مخزونات الخام الأمريكية في نقطة تسليم العقود الآجلة في كاشينج بولاية أوكلاهوما انخفضت نحو 822 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في 11 كانون الأول.

وارتفع خام القياس العالمي برنت 1.30 دولار أو 2.16 بالمئة ليبلغ عند التسوية 61.45 دولار للبرميل. وزاد الخام الأميركي الخفيف 1.43 دولار أو 2.8 بالمئة لينهي الجلسة عند 52.58 دولار للبرميل.

وتجاوزت الإمدادات العالمية من النفط الطلب على مدى الأشهر الستة الماضية مما تسبب في تضخم المخزونات ودفع أسعار الخام إلى أدنى مستوياتها في أكثر من عام في نهاية تشرين الثاني.

وفي الأسبوع الماضي، قالت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون كبار آخرون منهم روسيا إنهم اتفقوا على خفض الإنتاج بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا.

غير أن أوبك أشارت إلى أن نمو الطلب يتباطأ.

وذكرت المنظمة أن الطلب على نفطها في 2019 سينخفض إلى 31.44 مليون برميل يوميا بما يقل 100 ألف برميل يوميا عن توقعاتها في الشهر الماضي، وبما يمثل انخفاضا قدره 1.53 مليون برميل يوميا عن مستوى إنتاجها الحالي.