رغم الضائقة الاقتصادية والصعوبات الاجتماعية، والوضع السياسي المتأزم، تأبى بيروت كما كل المناطق اللبنانية إلا أن تعيش زمن الميلاد بكل تفاصيله وفعالياته واحتفالاته، مؤكدة سنة بعد سنة أنه مهما اشتدت العواصف، فإن الربيع قادم، ومهما تعقدت الازمات، فإن الأمور ستنجلي لأن الشعب اللبناني يحب وطنه، ويريد المحافظة على «بلد الرسالة»، ليكون في المنطقة تلك النجمة التي ستنير دروب المبشرين بالسلام والتعايش والأخوة.

على مسافة أيام من العيد، تتواصل الاحتفالات في العاصمة لاستقبال طفل المغارة بأبهى حلة، فتزينت الشوارع، وارتفعت الأشجار نحو السماء بأضوائها المتلألئة والملونة التي تبعث الأمل في النفوس، لتثبت مرة أخرى أن بيروت «لؤلؤة»، قلب لبنان النابض، متألقة، مزهوة بالفرح، جامعة اللبنانيين تحت راية المحبة والتلاقي والتطور كما أرادها الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وما يسعى إليه الرئيس المكلف سعد الحريري.

سلسلة الاحتفالات الميلادية التي تطلقها بلدية بيروت في وسط العاصمة، بتنظيم من جمعية BEASTS، على امتداد شهرٍ، كانت استهلتها بإضاءة الشجرة الميلادية في ساحة الشهداء، بالإضافة إلى مغارة ميلادية، وقرية ميلادية تحتضن نشاطاتٍ مجانية. ويتخلل الأسبوع الأول من القرية الميلادية، سهرة فنية تحييها فرقة «أيام الليرة»، السبت المقبل، لتحوّل عطلة نهاية الأسبوع إلى مشهدية مميّزة ومتنفّس يدخل إلى نفوس اللبنانيّين البهجة والأمل. كما يتخلّل هذا الأسبوع عروضاً مسرحية للأطفال تقدّمها Louna's Group، إلى جانب الفقرات الفنية والفرق الموسيقية، والعديد من الأنشطة العائلية المجانية، بالإضافة إلى قسم مخصص للمأكولات يضم سلسلة من المطاعم، تلبّي جميع الأذواق، وباحات للّهو والاستمتاع بعطلة الأعياد. أمّا الأسبوع الثاني من نشاطات القرية الميلادية، والتي تمتدّ حتى ٢٩ من الشهر الجاري، سيتوّج بسهرة فنية يحييها الفنان جورج طويل وفرقته الموسيقيّة، وأمسية مع الأغنية اللبنانية الشعبية يحييها الفنان جاد رفيق حبيقة. وفي الأسبوع الثالث، سيكون اللبنانيّون على موعدٍ مع الفنان باتريك خليل وفرقته الموسيقيّة. كما سيشهد هذا الأسبوع سهرة صاخبة على وقع أغاني «الريمكس» لفرقة «AB Brothers» والتي أسّسها الـ DJ اللبنانيّان روجيه وتشارلي، إلى جانب عروض لـ Showtime Beirut ومسرحية للأطفال تقدّمهاLouna's Group وعروض راقصة للأطفال مع Arwa. ويتضمّن الأسبوع الرابع والأخير، سهرة يحييها الفنان سامر مارون وفرقته الموسيقيّة.

وتستقبل بلدية بيروت وجمعية BEASTS السنة الجديدة في قلب العاصمة، من خلال احتفاليةٍ ضخمة ليلتي ٣٠ و٣١ كانون الأول الجاري، تجمع اللبنانيّين على اختلاف مشاربهم وانتماءاتهم، حول عروضٍ موسيقية وفنية مجانية ستشهدها ساحة النجمة، لتشكّل بدورها ساحة تلاقٍ تظهر من جديد الوجه الحضاري والثقافي للبنان وعاصمته.