تقدّم رئيس شركة "نيسان" السابق كارلوس غصن بشكوى بعد تمديد احتجازه لمدة 3 أيام من قبل السلطات اليابانية لمدة 10 أيام أخرى، وفقًا لقرار محكمة طوكيو.

وتم تأكيد تمديد فترة توقيف غصن، الثلاثاء، بعدما قررت النيابة احتجازه، الإثنين، بناءً على اتهامات إضافية بأنه لم يفصح عن دخله الذي يزيد عن 4.2 مليار ين (38 مليون دولار) في الفترة بين عامي 2015 و2017.

كما اتهم غصن الإثنين، بأنه لم يفصح عن دخله في إيداعات "نيسان" بنحو 5 مليارات ين ياباني.

وكان قد تم القبض على كارلوس غصن في اليابان في تشرين الثاني الماضي، للاشتباه في سوء تصرفه المالي، بما في ذلك تقليل دخله في التقارير المالية وإساءة استخدام أصول شركة نيسان.

وصوّت مجلس إدارة شركة "ميتسوبيشي" بالإجماع على إقالته من رئاسة الشركة، بعد أيام من اتخاذ نيسان نفس الخطوة، بينما عينت "رينو" رئيسا تنفيذيا بالوكالة وأبقت غصن في منصب الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة.

(CNN)