أفادت "الدوليّة للمعلومات" أنّ 1.8 مليونًا هو عدد السيارات والآليات في لبنان.

وتشير الإحصاءات إلى أنّ نحو 500 ألف سيارة تدخل يومياً إلى بيروت من المداخل الشرقية، الجنوبية والشمالية.

وأشارت دراسة "الدولية للمعلومات" إلى أنّ هذا العدد الكبير يسبب زحمة سير خانقة، ما يجعل اللبنانيين ينتظرون تسيير حافلات النقل العام والقطار من الشمال إلى الجنوب.

والجدير ذكره أنّ إحصاءً أُجري عام 2017، أظهرت أنّ أزمة زحمة السير تُكلّف الاقتصاد اللبناني خسائر يومية تقارب الـ5.5 ملايين دولار.

(الدولية للمعلومات)