يتوقع أن يوجه المدعون في طوكيو اتهامات جديدة لرئيس شركة نيسان السابق رجل الأعمال اللبناني الأصل كارلوس غصن والمسؤول التنفيذي السابق غريغ كيلي والشركة نفسها يوم الاثنين، بحسب ما ذكرت صحيفة "نيكي" اليابانية اليومية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تكشف عن أسمائها قولها إن نيسان والمسؤولين السابقين سيواجهون اتهامات على الأرجح بشأن بيانات خاطئة في خمس تقارير سنوية حتى السنة المالية التي انتهت في آذار 2015.

الإعلام الياباني ينصف "كارلوس غصن" للمرة الأولى!

وكانت السلطات اليابانية أوقفت غصن في 19 تشرين الثاني، في خطوة أثارت صدمة في عالم الأعمال وقطاع السيارات تحديداً. وصوتت اثنتان من الشركات التي كان يترأسها، "نيسان" و"ميتسوبيشي"، على إقالته بينما لا يزال يترأس إدارة شركة "رينو" الفرنسية.

وأثار توقيف غصن استهجاناً واسعاً في لبنان حيث ينظر اليه على أنه من أبرز وجوه الاغتراب، وأنجح رجال الأعمال في الخارج. وسبق للسلطات اللبنانية أن كرمته مراراً، وتمّ إصدار طابع بريدي باسمه في العام 2017.

(رويترز)