أصدر قاضي التحقيق العسكري فادي صوان اليوم أربعة قرارات اتهامية في جرائم إرهابية ومحاولة قتل وخطف عسكريين، فاتهم في القرار الأول الفلسطيني فادي السعدي و11 شخصا بجرم الانتماء الى مجموعة إرهابية بهدف ارتكاب الجنايات على الناس والنيل من سلطة الدولة والتعرض لمؤسساتها المدنية والعسكرية والمشاركة في أحداث مخيم المية ومية بين أنصار الله وعناصر تابعة لمنظمة فتح في 15 تشرين الأول الماضي، سندا الى المواد 335 و549/201 عقوبات والمادة 72 أسلحة.

واتهم في القرار الثاني السوري أحمد سعيد قرقور وثمانية من رفاقه بجرم الإنتماء الى تنظيم "داعش" في عرسال، سندا الى المواد 335 عقوبات والمادتين 5 و6 من قانون 1958 و72 أسلحة.

واتهم صوان في القرار الثالث محمد محمود يزبك و7 سوريين بجرم الانتماء الى "الجيش السوري الحر" والقتال في سوريا ولبنان سندا الى المواد 335 و549 و549/201 و569 عقوبات والمادتين 6 و5 من قانون 1958 والمادة 72 أسلحة.

وفي القرار الرابع، اتهم صوان السوري مضر حربا واثنين من رفاقه بجرم الإنتماء الى كتائب الفاروق في عرسال سندا الى المواد 335 والمادتين 5 و6 من قانون 1958 والمادة 72 أسلحة، وأحال المتهمين أمام المحكمة العسكرية الدائمة للمحاكمة.