عاد وفد جمعية مصارف لبنان المؤلّف من نائب رئيس الجمعية سعد أزهري، أمين السرّ وليد روفايل، أمين الصندوق منال الصبّاح، رئيس مجلس الإدارة المدير العام للبنك اللبناني للتجارة (BLC Bank) نديم القصار، المسؤول عن الشؤون القانونيّة والالتزام في بنك عوده ورئيس "لجنة الامتثال" في جمعية المصارف شهدان جبيلي، والأمين العام للجمعية مكرم صادر، من زيارته إلى الولايات المتحدة الأميركية التي شملت نيويورك وواشنطن قابل خلالها المسؤولين في مراكز القرار المالي والمصرفي.

ووضعت مصادر مصرفيّة مطلعة هذه الزيارة في إطار "الصيانة والمتابعة والطمأنة"، ولفتت إلى أن "الوفد جال على عدد من المسؤولين في الإدارة الأميركية المعنيّين بتطبيق القرارات والقوانين الدولية، حيث تم التأكيد على الأجواء الإيجابية، والتشديد على أن "لبنان ليس مستهدفاً أكثر من أي بلد آخر، كما أنه في منأى عن التدابير المتخذة لمكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب". وأضافت: كذلك تم التواصل مع المصارف المراسلة التي لا تزال العلاقات معها ممتازة في ظل تطبيق القطاع المصرفي اللبناني القوانين الدولية، على وقع استمرار العلاقات المتبادلة التي ترتكز على حسن التعامل في ما يتعلق بعمليات التبادل.

ورأت المصادر المصرفيّة أن "الزيارة التي قام بها وفد جمعية المصارف إلى الولايات المتحدة ضرورية لإبقاء القطاع المصرفي اللبناني على تواصل مع المصارف المراسلة ومراكز القرار المالي والمصرفي الدولي".

وذكرت أن خلال اللقاءات مع المسؤولين الأميركيين "لم يخلُ النقاش من التركيز على أسباب عدم تشكيل حكومة في لبنان والأوضاع الاقتصادية في البلد".

وأكدت أن الوفد "عاد مطمئناً طالما أن لبنان والقطاع المصرفي اللبناني تحديداً، يطبّق القوانين ويتفاعل مع المجتمع الدولي في هذا الشأن".



(المركزية)