ردّ رئيس "الحزب التقدّمي الإشتراكي" النائب السابق وليد جنبلاط على ما ورد في صحيفة "الأخبار" في عددها الصادر اليوم تحت عنوان: "آن لجنبلاط أن يقرّ بالهزيمة؟".

وقال في تغريدة عبر حسابه الخاص على "تويتر": "جوابي للأخبار هو التالي: 1- فهمنا أنّه ممنوع ذكر إيران لا من قريب ولا من بعيد. 2- فهمنا أنّ التعرّض لعلي مملوك أيضاً ممنوع. 3- فهمنا أنّه كان يمكن ابلاغ وئام وهاب بغير طريقة. وجهة نظر. 4- تشبيه الحالة بأيار 2008 غير موافق. 5- كان يمكن تبليغ الرسالة دون مواكب مسلحة. مجرد رأي. 6- أتمنّى الإجابة الهادئة".