أفاد الأب إيلي خنيصر المتخصص بالأحوال الجوية على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أنّه "بعد حالة عدم الاستقرار الجوّي التي مرّت على لبنان، نشطت حركة المرتفع الشبه مداري فوق شمال المملكة السعودية ويُطلق، حالياً، رياحاً جنوبية شرقية، نحو لبنان والأردن وسوريا وفلسطين فترتفع درجات الحرارة بين 3 و 5 درجات مئوية، لكن الوضع سينقلب رأساً على عقب مع المرتفع الآزوري الذي يغطّي غرب اوروبا وبحاصة حين يتمدد فوق ايطاليا بقيم ضغطه المرتفعة ويحوّل المنخفضات الجوية جنوباً، نحو البحر المتوسط، فتتجمّع فوق شمال ليبيا، وتتجه نحو جنوب تركيا وشمال مصر بحيث سترتفع نسبة الرطوبة في السحب الركامية، بسبب احتكاكها بالرياح المدارية الدافئة، فتتهيأ الأجواء ليصبح المنخفض الجوي عالي الفعالية على المنطقة، سيتبعه سلسلة من المنخفضات وحالات عدم الاستقرار، وهكذا سيبدأ كانون الأول 2018 ايامه، على عكس كانون 2017 الذي ضرب الشرق الأوسط بالجفاف.

طقس يوم الاثنين، مشمس ودافئ وشبه حار على الساحل يتحوّل الى غائم مساءً وتتحضّر الأجواء لوصول الأمطار من جهة دمشق نحو البقاع، صباح الثلاثاء، ومن الغرب اعتباراً من ساعات الظهيرة، فيتحوّل الطقس الى ممطر مع عواصف رعدية وتدني بدرجات الحرارة واشتداد بسرعة الرياح، هكذا سيكون طقس عيد الشهيدة بربارة، فهل سينطبق على هذا اليوم ما آمن به الأجداد واختبروه: اذا كان الطقس يوم عيد البربارة ممطراً، ستحمل المربعانية الخيرات على المنطقة؟

الحرارة على الساحل ليوم الإثنين: 26/21

على الجبال 1200 متر: 19/10

البقاع: 24/12

الرياح: جنوبية شرقية سرعتها 10 كلم في الساعة.

الرطوبة: 55 الى 65%

الضغط الجوّي: 1018hpa يتراجع مساءً الى 1013hpa".