في واحدة من معارك البقاء على قيد الحياة، نشر موقع "بي بي سي إيرث" البريطاني مقطع فيديو لواحدة من أخطر معارك الحيوانات المفترسة في الطبيعة، والذي أصبح لاحقا اللقطات الأكثر إثارة لهذا العام.

تظهر اللقطات الدرامية أسدا يُلقب بـ"ريد" خرج في رحلة استكشافية بمفرده، ما دفعه للابتعاد عن موطنه ليجد نفسه محاطا بأكثر من 20 حيوانا من حيوانات الضباع الشرسة.

معركة خارج "مملكة الأسد"

على الرغم من أن الأمر قد يبدو مروعا، لكن ليس مستغربا أن تقوم مجموعة من الضباع بالانقضاض على أسد، وفي أغلب الأحيان يكون ذلك مع الأشبال أو كبار السن، فالأمر كان يبدو خارجا عن نطاق مملكة الأسد.