يطلق عليه أصدقاؤه إسم «ماركو» كما عائلته وهو المعروف بولعه في حراسة المرمى منذ صغره. بدأ ماركو جرجس مشواره مع حراسة المرمى في كندا حيث أمضى سنين طفولته، فتدرب على يد حارس مرمى منتخب كندا سابقا منذ سن الثامنة واستفاد من نظام تدريب يرعى المواهب في مختلف الفئات العمرية.

تابع ماركو تدريبه في دبي على مدى سنتين قبل الانتقال إلى بلده الأم لبنان حيث يتدرب ويلعب حاليا مع أكاديمية بيروت لكرة القدم BFA مع فريق تحت ١٥ سنة. وكان الحارس الألماني أوليفر كان مثالا لماركو وحارسه المفضل أما اليوم فهو مشجع متحمس لنادي ميلان الإيطالي وحارسه المفضل هو جان لويجي دوناروما.

وبالإضافة الى تمارينه المنتظمة، يكتب جرجس بشكل شبه يومي للعديد من مواقع كرة القدم المتخصصة ولديه أكثر من ١٥٠ مقالا منشورا حتى اليوم في مواقع الكترونية شهيرة في سويسرا وانكلترا. ويحلم جرجس الحارس الصاعد بأن يلعب يوما مع منتخب لبنان في نهائيات كأس العالم، وعند سؤاله عن إمكانية تحقيق هذه الأمنية يجيب بكل تفاؤل أن لا شيء مستحيل.