قال كريستر فيكتورسن المدير العام للهيئة الاتحادية للرقابة النووية في دولة الإمارات اليوم إن الهيئة تمضي قدما صوب بدء تشغيل أول مفاعل نووي في مطلع عام 2020.

وأضاف فيكتورسن في مؤتمر صحفي أن "الهيئة في انتظار إعلان شركة نواة، المشغلة لأول محطة نووية في البلاد، جاهزيتها للعمل فنيا وتنظيميا، متوقعا أن يتم بذلك بنهاية 2019.

وذكر أن الهيئة غير مستعدة لمنح شركة نواة رخصة للتشغيل حتى تفي الشركة بالمتطلبات التنظيمية.

ومحطة براكة البالغة تكلفتها 24.4 مليار دولار هي أكبر مشروع نووي في العالم تحت الإنشاء وستكون الأولى في العالم العربي. ويبلغ إجمالي طاقة توليد الكهرباء من المحطة، التي تضم أربعة مفاعلات، 5600 ميغاوات.

(أ ف ب)