قال وزير الخارجية التركي مولود غاويش أوغلو إن شراء تركيا لنظام إس-400 لصواريخ سطح جو الروسي صفقة محسومة ولا يمكن أن تلغيها.

وأضاف أن أنقرة تحتاج لمزيد من المشتريات الدفاعية التي يمكن الحصول عليها من الولايات المتحدة.

وقال للصحفيين بعد اجتماع مع نظيره الأميركي مايك بومبيو" الصفقة الراهنة صفقة محسومة لا أستطيع أن ألغيها... لكنني أحتاج للمزيد.. وأفضل أن أشتري من حلفائي".

وكان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن تركيب أنظمة الدفاع الصاروخي سطح جو "إس - 400" روسية الصنع في تركيا سيبدأ في أكتوبر 2019.

وأثار شراء تركيا لأنظمة "إس-400"، التي لا تتوافق مع دفاعات حلف شمال الأطلسي، قلق الولايات المتحدة والدول الأعضاء بالحلف، التي يعتريها القلق بالفعل من الوجود الروسي في الشرق الأوسط.

وتشتري تركيا أيضا مقاتلات "إف-35"، التي تصنعها شركة لوكهيد مارتن الأميركية، لكن واشنطن حذرت من أن الصفقة معرضة للخطر إذا لم تتراجع أنقرة عن خطط شراء أنظمة الدفاع الصاروخي "إس-400".

وقال أكار للوكالة: "كانت هناك بعض المشاكل المترتبة على تركيب أنظمة "إس-400"، تطورات سياسية وقضائية، لكن الأوضاع السياسية والعسكرية الراهنة لا تسبب قلقا".