أعربت أوساط بارزة في حزب “القوات اللبنانية” عن اعتقادها، بأن مواقف رئيس “التيار الوطني الحر” الوزير جبران باسيل التي أطلقها بعد لقائه النواب السنة المستقلين، أعادت الأمور الحكومية إلى الوراء، بقوله إن رئيس الجمهورية ليس طرفاً في الأزمة القائمة، بعدما سبق للرئيس ميشال عون أن أكد وقوفه إلى جانب الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري في رفض توزير هؤلاء النواب.

وبالتالي، اعتبرت المصادر نفسها في تصريحات الى صحيفة “السياسة” الكويتية، أن كلام باسيل يحيّد رئيس الجمهورية ويجعل الرئيس الحريري وحيداً في مواجهة الضغوطات التي يتعرض لها.

"السياسة الكويتية"