تعرض شرطي بلجيكي للطعن وسط العاصمة بروكسل، صباح الثلاثاء، في حادث ذكرت صحيفة محلية إنه هجوم شنه متشدد على ما يبدو، لكن الشرطة قالت إن الدافع غير واضح.

وقالت متحدثة باسم الشرطة إن المهاجم أصاب الشرطي أمام مركز الشرطة الرئيسي بالمدينة، في الخامسة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي (0430 بتوقيت غرينتش) تقريبا.

أضافت أن شرطيا آخر أطلق النار على المهاجم بعد ذلك وأصابه، فيما نقلت صحيفة "دي إتش" عن مصادر لم تسمها قولها إن المهاجم كان يُكبر.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة: "من المبكر جدا معرفة دافع المهاجم. التحقيق مستمر"، موضحة أن الشرطي الجريح ومهاجمه نقلا إلى المستشفى، وأن إصابتهما غير خطيرة.

يأتي الهجوم خلال زيارة يقوم بها الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، لبلجيكا، وتستمر يومين.

وتضم بلجيكا مؤسسات تابعة للاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، وظلت في حالة تأهب منذ أن قتل انتحاريون 32 شخصا في مطار بروكسل ومترو المدينة في عام 2016، رغم أنه جرى خفض مستوى التأهب الأمني من الثالث إلى الثاني على المقياس المؤلف من 4 مستويات في يناير.

(سكاي نيوز)