أعلنت شركة "إير بي إن بي" العاملة في مجال العقارات على الإنترنت، إزالة إعلاناتها في مستوطنات إسرائيلية بالضفة الغربية.

وقالت الشركة، الاثنين، إنها تنوي إلغاء قرابة 200 إعلان في مستوطنات إسرائيلية "تقع في بؤرة نزاع بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

أضافت أنها "رغم عملها وفقا للقانون الأميركي، فإنها كانت تواجه منذ وقت طويل تساؤلات بشأن عملها في مستوطنات إسرائيلية، يعتبرها معظم المجتمع الدولي غير قانونية".

وتأتي هذه الخطوة استجابة لمطالب فلسطينيين وجماعات حقوقية، حثوا الشركة على إزالة الإعلانات.

وأوضحت الشركة أنها تنوي تخفيف عملياتها في الأراضي المحتلة، على أمل أن "يوضع إطار عمل ينحاز إليه المجتمع الدولي بأسره".

وندد مسؤولون إسرائيليون بالقرار، الذي اعتبروه مفاجئا، وفق ما نقلت الأسوشيتد برس.

"سكاي نيوز عربية"