استجوب مفوض الحكومة المعاون لدى المحكمة العسكرية القاضي كلود غانم، المقرصن ايلي غبش، في الدعوى المقامة ضده من رجل الأعمال اللبناني حسين النسر، بجرم محاولة قرصنة موقع الشركة التي يملكها في أفريقيا، ومحاولة توريطه بعمل أمني.

وفي نهاية التحقيق ادعى عليه بجرم "الإفتراء الجنائي" وأحاله غانم على قاضي التحقيق العسكري، طالبا اصدار مذكرة توقيف وجاهية بحقه.

يشار الى ان غبش "تمكن من اختراق صفحة شركة إسرائيلية كبرى ومعروفة في الخارج، وأرسل منها رسائل عدة الى موقع الشركة التي يملكها المدعي حسين النسر في أفريقيا، محاولاً توريط الأخير بجرم تبادل معلومات مع الإسرائيليين، بهدف الابتزاز وقبض الأموال لقاء هذا العمل".