أكد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، على دعم المملكة لجهود الأمم المتحدة من أجل إنهاء الحرب في اليمن.

وقال الملك سلمان في افتتاح أعمال السنة الثالثة من الدورة السابعة لمجلس الشورى السعودي، الاثنين: "وقوفنا إلى جانب اليمن لم يكن خيارا بل واجبا اقتضته نصرة الشعب اليمني بالتصدي لعدوان ميليشيات انقلابية مدعومة من إيران".

أضاف أن المملكة "تدعم التوصل لحل سياسي بشأن الأزمة اليمنية، وفق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216، والمبادرة الخليجية".

كما دعا إلى وضع حد لبرامج طهران النووية والصاروخية الباليستية، مضيفا أن "نشاطات النظام الإيراني تهدد الأمن والاستقرار في المنطقة".

وأشار إلى استمرار دور السعودية القيادي بالمنطقة، وفي مكافحة الإرهاب.

واعتبر العاهل السعودي أن القضية الفلسطينية "ستبقى قضيتنا الأولى ليحصل الفلسطينيون على حقوقهم المشروعة"، كما دعا إلى حل سياسي في سوريا، يضمن عودة اللاجئين إلى وطنهم.

وفيما يتعلق بالشأن العراق، أوضح: "إننا نشيد بما تحقق من خطوات مباركة لتوثيق العلاقات بين بلدينا، متطلعين إلى استمرار الجهود لتعزيز التعاون في مختلف المجالات".

ومن جهة أخرى، بيّن الملك: "نعتز بجهود رجال القضاء والنيابة العامة في أداء الأمانة الملقاة على عاتقهم، ونؤكد أن هذه البلاد لن تحيد عن تطبيق شرع الله، ولن تأخذها في الحق لومة لائم".

(سكاي نيوز)