إنتشل خفر السواحل الإيطاليون جثة مهاجر يعتقد أنه جزائري قبالة سواحل ساردينيا ولا يزال البحث جاريا عن تسعة مفقودين، على ما أفادت وكالة الأنباء الإيطالية.

وكان ثلاثة ركاب نجوا من حادث الغرق ذاته استدعوا فرق الإغاثة إثر عطل في المركب.

غير أن الركاب العشرة الآخرين الجزائريين لم ينتظروا الإسعاف وقفزوا في المياه محاولين السباحة إلى الساحل، على ما روى الناجون.

ورصدت فرق الإغاثة المركب في وسط البحر بركابه الثلاثة قرب جزيرة صغيرة، وانتشلوا بعدها جثة شاب على مقربة.

ويعتقد أن المهاجرين انطلقوا من شمال شرق الجزائر في رحلة تستغرق 12 ساعة، على غرار ما يفعل العديد من المهاجرين غير القانونيين. ووصل حوالى ستين مهاجرا إلى ساردينيا في رحلات اتبعت المسار ذاته الأسبوع الماضي، وفق ما نقلت وسائل الإعلام الإيطالية.