نجحت جامعة القديس يوسف في احراز لقب دولية أوروايجادا براغ ٢٠١٨ في المحاولة الخامسة لها فتزعّمت على عرش أقوى بطولات العالم للجامعات.

وكانت جامعة القديس يوسف انصرفت منذ العام ٢٠١٤ الى أوروبا الشرقية بعد فوزها بجميع بطولات الجامعات في غرب القارة العجوز. فكانت محاولاتها الأربع في أوروايجادا أعوام ٢٠١٤ و٢٠١٥ و٢٠١٦ و٢٠١٧ مثمرة اذ حقّق أبطال لبنان العديد من الميداليات ولكنّهم لم ينجحوا في جمع أكبر عدد من الميداليات والنقاط لتصدّر الترتيب النهائي للجامعات المشاركة والظفر باللقب. لكنّ اصرار سفير لبنان أثمر انجازاً جديداً عام ٢٠١٨ في براغ حيث فازت جامعة القديس يوسف باللقب متصدّرة الترتيب النهائي للجامعات المشاركة بين ١٦ دولة.

لبنان المتصدّر على حساب صربيا كان جمع نقاطه من فوز فريق كرة السلة للرجال بالميدالية الذهبية على حساب اسبانيا وصربيا في نصف النهائي والنهائي تواليا. وأضافت سيدات كرة القدم للصالات الى مجموع نقاط جامعة القديس يوسف باحرازهن الفضّية بحلولهنّ في المركز الثاني بعد ألمانيا. وفرضت سيدات التنس سيطرتهنّ على المسابقة محرزين ثلاث ميداليات ملوّنة على حساب اسبانيا وكرواتيا فيما أضافت سيدات الطاولة فضّية وبرونزية، ليختتم فريق الرقص الرياضي مهرجان الميداليات باحرازه برونزية المسابقة بحلوله ثالثاً بعد اسبانيا وتشيكيا. ولم يوفّق فريق الطائرة للرجال ببلوغ الدور الثاني، وفريق كرة القدم للصالات للرجال ببلوغ الدور نصف النهائي فيما خرج رجال التنس وكرة الطاولة من الأدوار التمهيدية. وتسلّم رئيس بعثة جامعة القديس يوسف مارون الخوري كأس التحدّي للجامعة البطلة للنسخة الثامنة لأوروايجادا براغ ٢٠١٨ في حفل الختام الذي استضافه أحد أهمّ ملاهي العاصمة التشيكية براغ. كما سيستفيد أبطال لبنان من جائزة مالية كهدية من رعاة البطولة على احرازهم اللقب.