أكد المرشح المدعوم من "تيار المستقبل" على مركز نقيب صيادلة لبنان محمد مرقباوي، خلال عشاء أقامه على شرف صيادلة مستشفيات لبنان، السعي لايجاد مقاربة عصرية متطورة لحل المشكلات التي تعانيها مهنتنا والجسم الصيدلي فالمهنة تغيرت وعدد الصيادلة تغير وسوق الدواء أيضاً تغير، لافتاً الى أن المهم تطوير وتحسين العلاقة مع وزارة الصحة نحو التنسيق الدائم لما فيه خير مهنة الصيدلة وصحة المريض، وقال ان هدفنا الوصول بالمهنة وأهلها الى بر الأمان تحت شعار المحافظة على كرامة الصيدلي والمهنة أولاً.

واشار الى أن "النقابة ستكون المدافع الأول والأخير عن مصالح الصيدلي وعن مهنة الصيدلة وأؤكد لكم أنها ستكون المرجع الأول والأخير للصيدلي والعمل لتطبيق المادة 80 بما يمنع المضاربات بين الصيادلة أصحاب الصيدليات، واصدار قانون حصانة الصيدلي، وتنظيم عمل المستوصفات وتطبيق القانون لجهة صرف الدواء مجاناً وبأشكال مختلفة عن الدواء الموجود في الصيدليات وبعبوات كبيرة دواء "الجنريك".

ورأى مرقباوي، أنه يجب ابعاد النقابة عن شبح الانقسامات الطائفية والمذهبية، وقال: "سأعمل وأياكم وكل الغيوريين والجهات المعنية لضبط سوق الدواء لجهة ضبط دخول دواء التهريب بطريقة غير شرعية ومشكوك بأمرها".

ودعا "الجميع لأحترام القانون واشاعة ثقافة الثقة والاحترام المتبادل بين الصيادلة فمهنة الصيدلة تحتاج الى دم جديد لتقديم رؤية جديدة معها، ويجب اعطاء الفرص لجميع الكفاءات وتنميتها نقابيا،لتكملة المسيرة والوصول بنقابتنا الى بر الأمان".

كما واستنكر المرشح مرقباوي، حادثة السلب التي تعرضت لها صيدلية يشفين بطرابلس، وقال في بيان "نستنكر بشدة الإعتداء و السرقة التي تمت صباحا في صيدلية يشفين القبة ، و نشدد على ضرورة حماية و حصانة الصيدلي في هذا المجتمع ليقوم بدوره و أتعهد بكل شفافية بأن أكون حامي و محامي كل صيدلي في لبنان".