اعتبر الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، تعليقا على انتقادات نظيره الاميركي دونالد ترامب، أن "الاحترام أمر واجب بين الحلفاء".

وقال لقناة "تي إف 1" من على متن حاملة الطائرات شارل ديغول :"في كل لحظة كبيرة من تاريخنا، كنا حليفين والاحترام واجب بين الحلفاء".

أضاف :"لا اريد ان أسمع البقية، اعتقد أن ما يريده الفرنسيات والفرنسيون مني هو عدم الرد على تغريدات بل التمسك تحديدا بمواصلة هذا التاريخ المهم".

وبعيد عودته من باريس حيث شارك في احتفالات الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الاولى، وجه ترامب الثلاثاء انتقادا شديدا الى فرنسا وماكرون.

وقال ترامب :"إيمانويل ماكرون يقترح انشاء جيش خاص لحماية أوروبا من الولايات المتحدة والصين وروسيا. لكن الأمر كان يتعلق بألمانيا في الحربين العالميتين الاولى والثانية. كيف يكون ذلك بالنسبة لفرنسا؟".

أضاف :"لقد بدأوا بتعلم الألمانية في باريس قبل أن تصل الولايات المتحدة"، في إشارة الى الاحتلال الألماني لفرنسا خلال الحرب العالمية الثانية. ودعا إلى تسديد المدفوعات لحلف شمال الاطلسي.

ومن دون أن يعلق مباشرة على تغريدات الرئيس الاميركي، وافق ماكرون على وصف محاوره تلك التغريدات بأنها "غير لائقة"، قائلا له "لقد قلت كل شيء"، وأضاف "أعتقد ان دونالد ترامب يمارس سياسة اميركية وسأدعه يمارس سياسة اميركية".

وحرص ماكرون على وضع حد للسجال عبر التأكيد أنه بعيدا من العبارات "لا اريد ان أدخل في سجال مع رئيس الولايات المتحدة الاميركية (...) عبر تغريدات".

وقال ماكرون إن :"الولايات المتحدة هي حليفنا التاريخي، وستبقى كذلك، فهي الحليف الذي نتحمل معه جميع المخاطر والذي نقوم معه بأكثر العمليات تعقيدا، ولكن أن نكون حلفاء لا يعني أن نكون تابعين ولكي لا نكون تابعين يجب أن لا نكون معتمدين عليها".

أضاف :" حتى بالمقارنة مع الأميركيين، يجب علينا أن ننفق أكثر، علينا أن نفعل المزيد بأنفسنا، كفرنسيين وكأوروبيين أيضا".