أعلن أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، الأربعاء، ترحيب بلاده بـ"عقد المحادثات التي تقودها الأمم المتحدة في السويد" بشأن أحدث التطورات في اليمن.

وفي سلسلة تغريدات نشرها عبر حسابه على موقع "تويتر"، قال قرقاش إن مدينة الحديدة اليمنية "هادئة والميناء يعمل"، مضيفا: "نعمل بشكل وثيق مع الأمم المتحدة على توسيع نطاق المساعدات الإنسانية لجميع مناطق اليمن. وشدد على أنه "عمل هام لتلبية احتياجات الناس".

أضاف قرقاش: "تقوم الأمم المتحدة الآن بتوزيع مبلغ 75 مليون دولار، قدمه التحالف لدفع رواتب 135 ألف معلم في المناطق المحررة والتي يحتلها الحوثي"، لافتا في نفس الوقت إلى أن "إلغاء المصرف المركزي اليمني شروط خطابات الاعتماد سوف يسهل زيادة الواردات الغذائية".

وتابع: "نرحب بالتبكير بعقد المحادثات التي تقودها الأمم المتحدة في السويد. في اجتماع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يوم الجمعة، سيحث التحالف جميع الأطراف على الاستفادة من فرصة سانحة لاستئناف العملية السياسية".

وأشار إلى تطلع الإمارات لاستضافة المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث هذا الأسبوع في أبوظبي.

(CNN)