تشهد الكويت، الأربعاء، حالة من الطقس غير المستقر وهطول أمطار خفيفة إلى متوسطة مع انخفاض الرؤية الأفقية في بعض المناطق، وسط تحذيرات بضرورة البقاء في المنازل إلا في الحالات الطارئة.

وتصاحب الأمطار رياح جنوبية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة تنشط على فترات، وتتراوح سرعتها ما بين 12 و42 كيلومترا في الساعة.

وتتأثر البلاد بامتداد منخفض السودان الموسمي، محملا بكميات كبيرة من بخار الماء، متزامنا مع منخفض جوي متعمق في طبقات الجو العليا، مصحوبا بتيار هوائي نفاث شديد البرودة، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الكويتية "كونا".

وناشدت لجنة الدفاع المدني في وزارة الداخلية الكويتية، المواطنين والمقيمين في الدولة عدم الخروج من منازلهم إلا للضرورة نظرا إلى عدم استقرار الطقس وهطول الأمطار بغزارة.

الى ذلك، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، العديد من الفيديوهات التي تصور هطول الأمطار وتساقط حبات البرد في بعض المناطق بالكويت.

في هذا الاطار، قرر مجلس الوزراء الكويتي، الثلاثاء، تعطيل كافة الوزارات والدوائر والمؤسسات الحكومية والكليات والمدارس الحكومية والخاصة، الأربعاء، في ثالث إجراء من نوعه خلال أسبوع بسبب الأحوال الجوية.

وكانت الكويت قد عطلت الدراسة مرتين خلال الأسبوع الأخير، الأولى يوم الثلاثاء الماضي، والثانية الأحد، إثر الأحوال الجوية السيئة.

وتسببت أمطار غزيرة تحولت إلى سيول في بعض المناطق، في وفاة وافد آسيوي، فضلا عن إلحاق أضرار بالممتلكات.

وتسبببت الأمطار أيضا في إغراق عدد من الشوارع والسيارات، كما علق أشخاص في مياه الفيضانات قبل أن تنقذهم السلطات.

وأعلن وزير الأشغال العامة الكويتي حسام الرومي، تقديم استقالته وتحمله "المسؤولية الأدبية" عن الأضرار الناجمة عن الأمطار.

"سكاي نيوز عربية"