أطلق الـ«غراند ماستر» دايفيد شعنين من نقابة محرّري الصحافة اللبنانيّة، بحضور النقيب الياس عون والزميل جو توتنجي ولويس أُنسي الحاج، كتابه الجديد «لا... تعني لا! تعلّمي أن تدافعي عن نفسك»، الذي خصّ به المرأة، التي يعتبرها مسؤولة عن وقايتها في تنمية شخصيتها ككل واستعمال الجسم واستباق الخطر والوعي للبيئة.

واذا تدربت المرأة في أي نوع من فنون القتال على نحو سليم، فذلك يساعدها على تقوية جسدها والدفاع عن نفسها. ورحبّ النقيب عون، بالـ«غراند ماستر» دافيد شعنين «الذائع الصيت في عالم الرياضة وخصوصًا في الإلعاب القتاليّة والتايكواندو التي يعتبره اللبنانيون أبًا لها». وقال: «ولا ننسى أن الـ»غراند ماستر«شعنين عمل في الصحافة لسنين عديدة، ليس من أجل شيء سوى من أجل حبّه للكلمة الموّجهة التي تبني الاوطان والمجتمعات والرياضة. دايفيد شعنين رمز للرياضة اللبنانيّة التي منها انطلق إلى العالميّة، وبه نفتخر».

وردّ الـ«غراند ماستر» شعنين بكلمة، شكر فيها النقيب عون على حسن الإستقبال في دار يعتبرها صرحًا للفكر الحرّ والمعرفة والثقافة، وقال: «مع حبّي الكبير للرياضة كنت شغوفًا بالصحافة التي فيها ومنها تعلّمت الكثير، لأستطيع أن أعلّم الكثير مما اكتسبته في حياتي، من خلال الإصدارات التي أردتها مرجعًا للرياضيين والمهتمين بالرياضة وبفنون الوقاية والحمايّة». وتمنّى شعنين أن ينعم لبنان بالإستقرار المطلوب لتنمو المواهب الرياضيّة التي فيه ولتصبح المشاركات اللبنانيّة في المحافل الدوليّة مشاركات للفوز بالألقاب والميداليات والكؤوس وليس فقط للمشاركة الرمزيّة، فلبنان لديه طاقات رياضيّة كبيرة وكثيرة وعلى الدولة اللبنانيّة العمل لصقلها وابرازها ومساعدتها.