بدعوة من جامعة سيدة اللويزة وبالتعاون مع اتحاد بلديات منطقة جزين اقيم في اقلصر البلدي لمدينة جزين حفل اطلاق وتوقيع الجزء الثاني عشر من موسوعة العذراء مريم في لبنان – والمخصص لقضاء جزين بحضور حشد من فاعليات ورؤساء بلديات وابناء المنطقة.

رئيس اتحاد بلديات منطقة جزين خليل حرفوش اثنى على الجهد البحثي والمعلومات التاريخية والجغرافية القيمة التي تضمنها الكتاب الموسوعي ، ما يؤهله ليكون مرجعاً لكل باحث او مهتم ، وتوقف عند خصوصية ومكانة العذراء السيدة مريم بالنسبة لقضاء جزين والتي تعبر عنه المقامات والكنائس والأديرة التي تحمل اسمها في عدد كبير من بلدات القضاء . وراى اننا اليوم احوج ما نكون الى شفاعة السيدة العذراء وان تضيء بايمانها طريقنا التي توصلنا الى السلام حيث البشر يحترمون بعضهم البعض ويتسامحون ويتضامنون لما فيه الصالح العام .

مؤلف الكتاب جان صدقة اشار الى ان الجزء الثاني عشر من موسوعة العذراء مريم يتضمن مسحاً شاملا لقضاء جزين تاريخاً وجغرافيا وعرضاً لمعالمه الدينية والتربوية والاعلامية والثقافية والاجتماعيىة من بينها الكنائس مع التركيز على المعابد المقامة على اسم العذارء لدى الطوائف المسيحية وما تحويه من كنوز ايقونية وجداريات فنية . لافتا الى ان الكتاب يقع في 300 صفحة من القطع الموسوعي الكبير مدعوما بوثائق ومخطوطات نادرة وقيمة . ويسلط الضوء ايضا على تاريخ وجغرافية بلدات قضاء جزين ككل وابرز معالمها واعلامها.

كما كانت كلمة لكل من رئيس المجلس الثقافي لقضاء جزين الدكتور الياس القطار ومدير منشورات الجامعة جورج مغامس.

اشارة الى انه يوجد في قضاء جزين 65 بلدة تضم حوالي 100 دير وكنيسة ومقام تتوزع على 55 بلدة مسيحية او مختلطة ومن بينها 26 كنيسة ومقاما مكرسة للسيدة العذراء.