تقدمت المرشحة الديموقراطية لمجلس الشيوخ في أريزونا على منافستها الجمهورية التي كان فوزها مؤكدا في هذه الولاية الأميركية بعد فرز كل الأصوات تقريبا، حسب النتائج الرسمية للتصويت.

وفي حال فازت الديموقراطية كيرستن سينيما (42 عاما) على مارثا ماكسالي (52 عاما) المدعومة من دونالد ترامب، فستكون الغالبية الجمهورية في مجلس الشيوخ أقل مما كان متوقعا.

وكانت سينيما تتقدم على منافستها الجمهورية مساء الخميس بفارق تسعة آلاف صوت، حسب سلطات ولاية أريزونا.

وحصل الجمهوريون على الغالبية في مجلس الشيوخ في واشنطن ب51 مقعدا مقابل 46 للديموقراطيين والمستقلين. لكن حجم فوزهم على المحك.


وفي اقتراع آخر حول مجلس الشيوخ شهد منافسة حادة في ولاية فلوريدا، يتقدم الجمهوري ريك سكوت على خصمه الديموقراطي لكن بفارق لا يتجاوز 0,22 نقطة. وينص القانون في هذه الولاية على إعادة فرز الأصوات بشكل آلي إذا كان الفارق بين المتنافسين أقل من 0,5 نقطة.

وتنافس في هذه الولاية الحاكم المنتهية ولايته ريك سكوت لمقعد سناتور في واشنطن مع السناتور الديموقراطي المنتهية ولايته بيل نلسون.

وأعلن سكوت الخميس انه تقدم بشكوى ضد مسؤولين انتخابيين. وبعد تقلص الفارق في تقدمه على بيل نلسون في النتائج غير النهائية، تحدث عن تزوير.