رغم حملها وبطنها المنتفخة والبارزة بفستانها الواسع، إلا ان ذلك لم يمنع الفنانة نانسي عجرم من الرقص بالكعب العالي والتفاعل مع جمهورها بشكل كبير خلال حفلتها التي أحيتها أخيراً في مدينة لاس فيغاس الأميركية. إذ قدمت أحدث أغنياتها وتمايلت ورقصت طوال الوقت على المسرح.

وتعرّضت عجرم بسبب هذا الأمر للانتقادات القاسية من البعض بسبب الجولة الغنائية التي بدأتها أخيراً في أوروبا وتستكملها في أميركا وتواصل العمل والمجهود رغم حملها في أشهر متقدمة.

وانتقد الكثير من المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي هذا الأمر، مشيرين إلى أنه "يمكنها ان تأخد عطلة للراحة خلال فترة حملها لأنها ليست مضطرة للقيام بذلك". الا ان مجموعة من عشاقها دافعوا عنها، مؤكدين ان الجولة يتم تنسيقها قبل أشهر ولا يمكنها التراجع عن التزاماتها الفنية.