شارك عسكريون روس ارتدوا ملابس عسكرية قديمة في عرض في الميدان الأحمر في موسكو اليوم، للاحتفال بمرور 77 عاما علي ذكرى عرض تاريخي أقيم في عام 1941 للقوات الروسية المتجهة لجبهة القتال إبان الحرب العالمية الثانية.

وضم العرض دبابات سار إلى جانبها جنود يرتدون زيا عسكريا يعود للأربعينيات من القرن الماضي ويلوحون بالأعلام في تكرار لمشهد العرض التاريخي.

وكان العرض الذي أقيم في عام 1941 في العاصمة السوفيتية المحاصرة آنذاك استغرق 15 دقيقة بمناسبة مرور 24 عاما على ثورة أكتوبر تشرين الأول عام 1917.

وسعى العرض في ذلك الحين لاستعراض صلابة الجيش الروسي إذ سارت القوات في ساحة أمام الكرملين ثم توجهت من هناك مباشرة إلى جبهة القتال حيث لقي كثيرون حتفهم في معركة موسكو. ولا تزال روسيا تحافظ على تقليد تنظيم عرض عسكري في السابع من نوفمبر تشرين الثاني لإحياء ذكرى المحاربين القدامى الذين خاضوا الحرب قبل 77 عاما.