أقر يورغن كلوب مدرب ليفربول الإنجليزي، بمعاناته في العودة إلى أجواء المباراة بعدما تأخر "الحمر" في الشوط الأول بهدفين أمام "رد ستار" بلغراد الصربي، الثلاثاء، في دوري أبطال أوروبا.وتمكن ميلان فاكوك من تسجيل ثنائية الفريق الصربي، الأمر الذي عقد الوضع داخل المجموعة الثالثة، ويتبقى للحمر مباراتين هامتين أمام نابولي وباريس سان جرمان، لحسم بطاقة المرور لدور ال 16.

وقال كلوب "كانت البداية قوية جدًا، وكان ذلك واضحًا. أراد رد ستار أن يرد بقوة على مباراة الذهاب، وهو ما فعلوه، أشركوا بضعة لاعبين جدد، لاعبين مهمين للغاية بالنسبة لهم من الواضح. كان فرصة في البداية، لو قام ستوريدج بتسجيلها لتغير سير اللقاء".

وأضاف مدرب ليفربول: "قمنا بمنحهم الكثير من الكرات الثابتة. وهو ما استغلوه في تسجيل الهدف الأول. هذا ليس أمرا رائعا في مباراة مثل هذه، في جو من هذا القبيل، في مثل هذه الموقف، كان عليك تقديم أداء أفضل. كانت ضربة قوية لنا، بالطبع".

وتابع المدرب الألماني: "حاولنا تغيير النتيجة في الشوط الثاني. كان لدينا بعض الفرص داخل منطقة الجزاء، ولكن دفاعهم قام بتشتيت الكرة. إذا كنا سجلنا أحد تلك الكرات، فإن كل شيء كان يمكن أن يتغير. لكننا لم نسجل. في الشوط الثاني."

وأضاف "كان من المنطقي إجراء بعض التغييرات، البعض قمنا به مضطرين والبعض بإرادتنا. في النهاية، من السهل القول إن الامر لم ينجح. بالطبع، نحن بحاجة للتأكد من عدم حدوث ذلك مرة أخرى وإلا فإنه الامور ستكون صعبة للغاية المباراة القادمة صعبة وخارج ملعبنا، والمباراة الأخيرة هي مباراة أصعب في مواجهة نابولي على ملعبنا. علينا أن نحرص على تقديم أداءً جيدًا في باريس."

واختتم بالقول : "كانت هناك الكثير من اللحظات التي تمكننا فيها من السيطرة على اللقاء اليوم ولم نعدل النتيجة، لقد اتخذنا قرارات خاطئة. لا أعتقد أن هذا الأمر يتعلق باللعب على ملعبنا أو خارجه. سنتحدث عما حدث وسوف نعود لتقديم أداء أفضل بنسبة 100%، لكن بالنسبة إلى هذه الليلة لا يمكننا تغيير ما حدث، للأسف".

وكان ليفربول قد فاز برباعية نظيفة ذهابا في استاد أنفيلد الشهر الماضي.

ويتصدر ليفربول ونابولي المجموعة برصيد 6 نقاط، يليهما باريس سان جرمان بـ 5 نقطة ثم النجم الأحمر بـ 4 نقاط قبل جولتين على نهاية الدور الأول.

(سكاي نيوز)