واصلت العملة الإيرانية المحلية "الريال"، هبوطها أمام الدولار الأميركي لأدنى المستويات التاريخية بالتزامن مع دخول ثاني حزم عقوبات واشنطن حيز التنفيذ، والتي تشمل قطاعات نفطية ومصرفية واسعة النطاق.

وسجلت العملة الخضراء سعرا بـ 150 ألف ريال إيراني، ووصلت قيمة اليورو إلى حدود 170 ألف ريال؛ فيما تخطى سعر الجنيه الإسترليني حاجز 190 ألف ريال، وسط احتمالية تصاعد المؤشرات لأسعار الصرف.

وتراجعت أسعار النفط بعدما أدت استثناءات ستسمح لبعض الدول بالاستمرار في استيراد النفط الخام الإيراني بشكل مؤقت مع بدء العقوبات الأمريكية على صادرات النفط الإيرانية.

وواجهت الأسعار ضغوطا بعد أن اتضح أن واشنطن ستسمح لثمانية دول بمواصلة استيراد النفط الخام من إيران رغم العقوبات.

ولم تعلن واشنطن حتى الآن أسماء الدول الثمانية