بروكسل ولندن إلى اتفاق حول إبقاء بريطانيا موقتاً في الاتحاد الجمركي ضمن الاتحاد الأوروبي بعد بريكست لتجنّب إعادة الحدود بين إيرلندا الشمالية التابعة للمملكة المتحدة وجمهورية إيرلندا العضو في الاتحاد بحسب ما أفادت صحيفة "صنداي تايمز"، الأمر الذي وصفه داونينغ ستريت بانه "تكهنات".

ونقلت الصحيفة عن مصادر رفيعة المستوى من دون ذكر هوياتها، أن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي حصلت على تنازلات من بروكسل تسمح لها بـ"إبقاء مجمل المملكة المتحدة" في الاتحاد الجمركي حتى التوصل إلى علاقة تجارية جديدة مع الاتحاد الأوروبي بعد بريكست المرتقب في أواخر آذار 2019.

ويتيح هذا الوضع تجنّب إعادة الحدود الفعلية بين ايرلندا الشمالية وجمهورية ايرلندا التي قد تُضعف اتفاق السلام الذي وقع عام 1998 وأنهى ثلاثة عقود من العنف في إيرلندا الشمالية.

ويسمح أيضا بتفادي إنشاء "شبكة الأمان" (باكستوب) التي اقترحها الاتحاد الأوروبي وتقوم على إبقاء ايرلندا الشمالية فقط في الاتحاد الجمركي والسوق الموحدة، إذا لم يتمّ التوصل إلى حلّ آخر.

" ا ف ب"