نفد اهالي بلدة شحيم وقفة تضامنية مع قاضي التحقيق في قصر العدل في بعلبك "حمزة شرف الدين"، بدعوة من "ابناء حي مرج علي" في شحيم، في حضور رئيس بلدية شحيم السفير زيدان الصغير واعضاء المجلس البلدي، ومخاتير البلدة وفعاليات وحشد من الاهالي، رفعوا خلالها لافتات تضامنية كتب عليها: "اهالي شحيم عموماً ومرج علي خصوصاً يستنكرون الحملات المغرضة بحق القاضي الشريف حمزة شرف الدين"، "تعزيز القضاء وصيانة مؤسساته وتطويرها ليست جريمة بل عمل يشكر عليه القاضي الشرف حمزة شرف الدين"، "المزاهة والاستقامة والامانة عناوين القاضي حمزة شرف الدين".

والقت الزميلة الصحافية خديجة الحجار كلمة ابناء حي مرج علي فقالت: "عندما نقول شحيم، هذا يعني شحيم العلم والثقافة، شحيم القانون، شحيم المؤسسات، شحيم الوظائف، شحيم الدولة. ها هي شحيم، شحيم التي لم تبخل يوماً بحق اي شخص او اي مؤسسة او اي موقف قد يوضع رجالاتها به. لذلك جئنا اليوم لنقف وقفة عز وفخر مع ابن هذه البلدة، مع القاضي حمزة شرف الدين، ولنقول لكل شخص حاول ان يقف بوجه ما قام به، نحن نفتخر بما قام به حمزة ونحن نفتخر به، نفتخر بعمل لم تستطع الدولة القيام به طيلة 40 عاماً".

وتابعت: "نفتخر بهذا الشاب المكافح، بهذه العائلة المحترمة، بهذا القاضي النظيف، كيف لا وهو يجمع كل الصفات الحميدة"، متوجهة لكل من تلفظ بالخطأ تجاهه بالقول "نحن ابناء شحيم، لا ولن نسمح لأحد بأن يمس بمسعتنا وبإسمنا، فحاسبوا من يجب ان يحاسب".

الصغير

ثم القى رئيس بلدية شحيم زيدان الصغير كلمة قال فيها: "نجتمع هنا لنعلن تضامننا مع القاضي المعروف بالشرف والنزاهة، حمزة شرف الدين، رأسمال شحيم هو العلم والشرف والامانة والكرامة بالعمل، والقاضي شرف الدين هو احد الاقطاب الذين نفتخر بهم، فمحاولة الاساءة له هو دليل ادانة لهم، فالناس جميعاً يشهدون به بشرفه وامانته وخدمته واصراره على النجاح في العمل، لذلك نحن نتضامن مع الحق والعدالة التي يتميز بها كل قضاة شحيم".

بعدها تحدث والد القاضي شرف الدين، عوض شرف الدين، فشكر ابناء هذه البلدة العزيزة على وقفتهم وتضامنهم مع ابنه، وقال: "ابني حمزة هو ابن كل شخص فيكم، هو اخ كل شخص فيكم، فبارك الله بكم جميعاً".

والقى المختار شوقي الحجار كلمة مخاتير شحيم فأكد ان "ابن شحيم اينما وُجد فهو معروف ومشهود له باخلاصه ونزاهته وتضحياته وحبه للعمل وانتمائه لوطنه فقط، وما قام به القاضي شرف الدين هو دليل قوة وحب للعمل الذي يقوم به وللمؤسسة التي يتنمي اليها"، داعياً الى مكافأته.