علمت «المستقبل» أن مؤسسة «كهرباء لبنان» عمدت الى خفض التغذية بالتيار الكهربائي، مع اطفائها وحدة انتاج في معمل الزوق الحراري، وذلك «تفادياً للأسوأ» كما وصفت المصادر. وتبلغ القدرة الانتاجية للوحدة التي أوقفت نحو 100 ميغاوات، فيما يبلغ مجموع انتاج الطاقة لكل المعامل والبواخر اليوم نحو 1600 ميغاوات.

وقالت المصادر المتابعة لأزمة الكهرباء التي نجمت عن تمنّع وزير المالية علي حسن خليل من صرف سلفة الخزينة الـ642 مليار ليرة التي كانت كشفت «المستقبل» انها موقعة ومنشورة في الجريدة الرسمية، إن لبنان ذاهبٌ الى العتمة في غضون عشرة أيام، في حال استمر التمنع عن الصرف، وسيبدأ التقنين تدريجياً قبل الوصول الى العتمة الشاملة. أضافت المصادر ان «بيروت لن تكون استثناءً، فليس لدينا من مخزونات محروقات لزوم معامل الانتاج إلا لعشرة ايام».