وصل نائب الرئيس الصيني وانغ كيشان إلى إسرائيل في زيارة تستمر أربعة أيام، هي الأولى لمسؤول بهذا المستوى منذ 18 عاماً، بحسب ما أفاد مصدر رسمي. وتشمل الزيارة الضفة الغربية المحتلة.

ويرافق وانغ وفد وزاري كبير، ومن المقرر أن يلتقي رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو. وسيُشارك المسؤولان في الدورة الرابعة للجنة المشتركة للتعاون التي تُعقد بالتناوب بين البلدين.

وكان الرئيس الصيني الأسبق جيانغ زيمين قام بآخر زيارة لقائد صيني لإسرائيل في العام 2000. وزار نتنياهو الصين في 2017.

وزار وانغ بلدة القدس القديمة، ومن المقرر أن يزور رام الله بالضفة الغربية المحتلة حيث سيتباحث مع رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد لله.

وكانت الصين وإسرائيل بدأتا في 2016 محادثات حول اتفاق تبادل حر. وسهلت اتفاقيات وقعت في 2017 تصدير منتجات البان إسرائيلية إلى الصين، كما دخلت استثمارات صينية قطاع الأشغال في إسرائيل، بحسب الخارجية الإسرائيلية.

وبلغت الاستثمارات الصينية في إسرائيل في السنوات الاخيرة 25 مليار دولار بحسب وسائل إعلام إسرائيلية. وهيمنت مجموعة عامة صينية في 2014 على أكبر مجموعة إسرائيلية للمنتجات الغذائية، كما فازت شركات صينية بعطاءات لإدارة مرفأي حيفا وأشدود، أكبر مرفأين في إسرائيل لمدة ربع قرن.

في المقابل تحظر وزارة الدفاع الإسرائيلية مشاركة الصينيين في استدراجات عروض يطرحها الجيش الإسرائيلي.

(أ ف ب)