ارتفعت أسعار الذهب اليوم الاثنين متجهة صوب ذروتها في شهرين ونصف التي سجلتها الأسبوع الماضي في ظل تراجع الدولار والمخاوف المتعلقة بتنامي التوترات السياسية وتباطؤ النمو الاقتصادي العالمي مما قدم الدعم للمعدن.

وفي الساعة 07:45 بتوقيت غرينتش كان السعر الفوري للذهب مرتفعا 0.1 بالمئة إلى 1226.43 دولار للأوقية (الأونصة). وفي 15 تشرين الأول، لامس المعدن النفيس أعلى مستوياته منذ 26 تموز عند 1233.26 دولار.

وارتفعت عقود الذهب الاميركية الآجلة 0.1 بالمئة إلى 1229.40 دولار للأوقية.

وقالت هيلين لاو المحللة لدى أرجونوت للأوراق المالية "حتى الآن نرى خلطة جيدة لتعافي أسعار الذهب. أحد مكوناتها التباطؤ الاقتصادي العالمي، والآخر الضبابية الجيوسياسية.

"إذا أطبقت التوترات فقد نرى الذهب ينتعش إلى 1300 دولار."

وبحسب استطلاعات أجرتها رويترز لآراء الاقتصاديين، فقد تدهورت توقعات النمو العالمي للعام 2019 للمرة الأولى وسط تكهنات بأن الحرب التجارية الاميركية الصينية وتشديد الأوضاع المالية سيطلقان موجة التباطؤ التالي.

وارتفعت الفضة 0.4 بالمئة في المعاملات الفورية إلى 14.65 دولار للأوقية وزاد البلاتين 0.8 بالمئة إلى 836.20 دولار للأوقية.

وصعد البلاديوم 0.9 بالمئة إلى 1089.80 دولار للأوقية ليقترب من ذروته في أكثر من ثمانية أشهر 1096.80 دولار المسجلة في 11 تشرين الأول.

(رويترز)