قال وزير التربية والتعليم اليمني عبدالله لملس إن الحرب التي شنتها الميليشيات الحوثية أدت إلى آثار مدمرة على النظام التعليمي وعلى فرص ملايين الأطفال في الحصول على التعليم وفقاً لمجموعة التعليم العامة باليمن، حيث أغلقت حوالي 3600 مدرسة من مدارس التعليم الأساسي والثانوي منذ بداية الحرب، ما أدى إلى حرمان 1.9 مليون طفل من نظام التعليم الرسمي.

أضاف الوزير أن ما يقارب 2000 مدرسة أساسية وثانوية تضررت أو استخدمتها الميليشيات الحوثية متارس لميليشياتها، و67 بالمائة من المدارس لم تدفع لطواقمها مرتباتهم لما يقرب العامين.

وأشار وزير التربية اليمني إلى أن أكثر من مليون طفل لا يستطيعون الالتحاق بالمدارس بسبب حرب الميليشيات الحوثية، وأن مليوني طفل لا يحصلون على نظام تعليم رسمي، مؤكداً أن انعدام التعليم النظامي قد يؤدي إلى أثر لا رجعة فيه على التنمية المستقبلية لأي بلد في العالم.

"العربية.نت"